كتابات

أبى الحزب الا ان يعيش على المدى وان يمشي على درب النضال موحدا

ريبون / كتابات

كتب / الشاعر عبدالله بامهدي

 

أبى الحزب الا ان يعيش على المدى

وان يمشي على درب النضال موحدا

عرفناه مذ كان يافعا

وكهلا اقام الوعي فينا وارشدا

((الشاعر الكبير/المحضار))

لم يكن ذلك العرس البهيج الذي اقيم صبيحة يوم امس المصادف 2019/11/28 بقاعة الهايبر بالمكلا محض صدفة ، اومن باب الترفيه والترويح على النفس، بل كان واجبا ثوريا وانسانيا ، وفاء لارواح ودماء كوكبة صنعت مجد، واستقرار، وعدالة ، ومساواة ، في دولة مهابة ، يشار اليها بالبنان ،  ويثني عليها من يثني ، ويحسدها من يحسد،

وشوقا وحنينا لأيام خوالي عشناها اللحظة باللحظة ، في شموخ واباء وسعادة ومرح ،،،

(نوفمبر اليوم جانا عود لنا من جديد فيه استعدنا الكرامة واصبح الكل سيد)

اختلطت امس الذكريات، بالابتهاجات، بالانجازات ، تحشرجت الحناجر ، ودوت الأكف معبرة عن الحب والرغبة الجامحة في عودة المجد كل المجد،،،

اختلطت الاجيال وتواصلت وتجسدت روح التجدد والتواصل،،،

كان باديا وبكل معاني الكلمة روح المساواة بين الرجل والمرأة في ادوار الحياة السياسية، والاجتماعية، وضرورة اشراك المرأة للقيام بدورها كمكملا لاخيها الرجل ،،،

تجلى دور الشباب في الصباحية الاحتفالية ، بما يؤكد تواصل الاجيال ، وديمومة حزب حمل على عاتقه الانجازات ، تلو الانجازات ، ويتأكد ان الجيل الصانع  لازال حاملا الراية ، وان الجيل الذي يستحق وبجدارة حملها مستقبلا حاضرا وبكل ايمان وعزيمة وشغف،،،

 

كلمة السكرتير الاول الاستاذ /محمد الحامد كانت بالعمق الذي يربط تاريخ، ومسيرة مرصعة بالذهب، بحاضر مزري يضع على الحزب اوزار النضال الشاق والمتواصل ، وحاضر يلوح في الافق ، يجب على الحزب ان يلتقط كل الفرص المتاحة بما يتناسب وتوجهاته وان يبلورها الى واقع عملي ،،،

كلمة الاستاذة نور باسمرة رئيسة القطاع النسائي بالحزب بالمحافظة

كانت تاريخية اولا من حيث مكانة المرأة ودورها وسياسية واجتماعية ثانيا من حيث مضمونها، عميقة الطرح ، كبيرة المعاني،،،

 

كلمة الاستاذ/محمد الحداد كانت كل شيء

وليس غريبا على رجل مثل هذه الهامة المثقفة جدا المخلصة جدا لافكارها وقناعاتها

فكانت الكلمة تاريخ ، تحليل، خطط عمل مستقبلية (لكم تمنيت ان تدرس)

ثم كان تاج الاحتفال مرصعا بالذهب عندما وضعته هذه المناسبة على رؤوس النساء المناضلات وتلك ميزة لايتحلى بها بل لايؤمن بها الاحزب عظيم ورث هذا التقليد العظيم وجسده سلوكا، وايمانا ، وليس ترفا او لمناسبة عابرة تقتضي الظروف ذلك؟؟

غرد الفنان شادي باغاني مختارة بعناية فائقة ، لامست القلوب والمشاعر قبل الاسماع،،، تفاعل وتمايل ورقص معها من رقص،،،

وعطرت جو الاحتفال تلك الرقصات الجميلة التي تخللت فقرات الاحتفال وكانت بحق اكثر من رائعة،،،

هكذا هو حزبنا، وهكذا هي قياداته ، وهذا هو وفائه لمناضليه واعضائه ،،،

 

المجد والخلود لنوفمبر التاريخ والدلالة،

المجد والخلود لشهدائنا العظماء،

المجد والخلود والشموخ والرفعة لحزبنا المجيد

اظهر المزيد
إغلاق