متابعات

استمرار الدورة التدريبية التخصصية للدفاع المدني بأمن ساحل حضرموت

ريبون / متابعات

تستمر لليوم الثاني على التوالي الدورة التدريبية التأهيلية المتخصصة في مجال الحرائق والإسعافات الأولية لمنتسبي الدفاع المدني بأمن وشرطة ساحل حضرموت، والتي دُشِنَ أعمالها، يوم الإثنين بالمكلا.

واطّلع المدير العام للإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامه التميمي على سير الدورة التدريبية التي تستهدف 30 متدرباً من منتسبي الدفاع المدني بساحل حضرموت، والتي تهدف إلى تعزيز قدرات رجال الإطفاء في التعامل مع الحرائق بدرجة أساسية والكوارث الطبيعية الأخرى.

وقال العميد التميمي خلال كلمة ألقاها على المتدربين “إن العام 2020م هو عام العمل الميداني والتأهيل العلمي للكوادر الأمنية في كل المجالات، من خلال إقامة الدورات التأهيلية في الدفاع المدني والبحث والتحريات والتوجيه المعنوي وغيرها من التخصصات الأخرى من أجل أن يصبح لدينا كادر أمني مؤهل يستطيع إدارة إدارته بكفاءة عالية.

وأشار “التميمي” إلى أن خطتنا للعام الجديد 2020م ستكون على خطين متوازيين، الأول هو العمل الميداني والنزولات المفاجئة لكل المراكز والأقسام الأمنية سواء في المكلا أو بقية المديريات الأخرى، والخط الثاني هو تأهيلي علمي ويشتمل على الدورات التخصصية في كل المجالات.

مؤكداً اهتمام قيادة الأمن والشرطة، بالدفاع المدني بساحل حضرموت كونها من الإدارات المهمة التي سنسعى لتطويرها خلال العام الجاري وإنشاء فروع لها في المديريات كافة حتى تتمكن من تقديم خدماتها للمواطنين بشكلٍ أفضل.

بدوره قال مدير فرع مصلحة الدفاع المدني بساحل حضرموت العقيد سعيد حاج عبدالرحيم إن هذه الدورة ستسهم في الرفع من مستويات الأفراد العلمية والعملية حتى يتمكنوا من القيام بمهامهم بصورة أفضل وعلى دراية وعلى دراية تامة لإنجاز المهام الموكلة إليهم، مشيراً بأن رجل الدفاع المدني يقوم بمهام معقدة ومتشعبة تتطرق إلى كل مجالات الحياة وأهمية تأهيله تعد من المهام الأساسية والضرورية لإدارة الأمن والدفاع المدني.

وتقدم العقيد “سعيد حاج” بخالص الشكر لقيادة الأمن ممثلة بالعميد منير التميمي وشركة بترومسيلة وإدارة التدريب والتأهيل على إقامتهم لهذه الدورة المتخصصة لمنتسبي الدفاع المدني.

اظهر المزيد
إغلاق