مثبتمحلية

اشتراكي حضرموت يحتفي بالاستقلال الوطني ويكرم كوكبة من المناضلات

ريبون /خاص

احتفاء بالذكرى 52 للاستقلال الوطني وتزامناً مع الذكرى 41 لتأسيس الحزب الاشتراكي أحيت منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة حضرموت صباح اليوم الخميس الموافق 28 نوفمبر 2019م حفلاً خطابياً وفنياً بهذه المناسبة كرمت خلاله كوكبة من مناضلات الحزب اللواتي أسهمن بفعالية في نشاط الحزب خلال مسيرته النضالية منذ عشية تأسيسه.

وقد القى السكرتير اول منظمة الحزب الاشتراكي بالمحافظة وعضو اللجنة المركزية للحزب الأستاذ محمد عبدالله الحامد كلمة ضافية استعرض عن روح نوفمبر العظيم ومسيرة الحزب وكيف ان حزبنا أرسى مقاليد دولة مدنية مهابه تحترم حقوق مواطنيها بعد ان كلل نضالاته باستقلال ناجز وكفاح مسلح سقط خلاله خيرة شباب ومناضلي الحزب وان ما نحظى به الآن هو ثمرة لهذا الكفاح.

كما حيا أرواح شهداء تحرير المكلا وساحل حضرموت من قوى الإرهاب والتطرف وخص بالشكر دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

وكان للهبة الشعبية الحضرمية مكان في كلمته إذا قال ان هذه الهبة اعادت ضبط بوصلة حضرموت واعادت الاعتبار للحضارم وخلقت ملحمة بطولية ستبقى خالده في تاريخ حضرموت سيتناقلها الأبناء بكل تفصيلاتها اذ شكلت مستوى عال من التنظيم والتكامل بين الريف والمدينة تنوعت فيها اشكال التعبير السلمي والردع العسكري أدت الى اقتلاع الظلم والاستبداد الذي جثم على أرض حضرموت سنين طوال.

كما تحدثت الأخت / نور مبارك باسمره رئيسة القطاع النسائي بمنظمة الحزب الاشتراكي بحضرموت في كلمة ضافية استهلتها بالترحيب والاشادة بدور المرأة في المجتمع باعتباره لبنه أساسية في التنمية وان القطاع النسائي بالحزب وقف بصلابه وتصدى لكل قوى الظلام في المجتمع التي ارادت ارجاع دور المرأة الى عصر التخلف والجاهلية.

كما أشادت بالشباب الذين تقاطروا لنيل عضوية الحزب من حملة الشهادات الجامعية وكان رفداً معنوياً كبير لمسيرة الحزب حتى يستكمل دوره الفعال في البناء والتنمية مما يؤكد صوابية نهج الحزب الاشتراكي وسلامة مشروعة.

وكان لمناضلي حرب التحرير كلمة القاها عنهم الأستاذ / محمد عبدالله الحداد الإعلامي المعروف حيث استعرض من خلالها دور مناضلي حرب التحرير الذين كانت لتضحياتهم الدور الأكبر في نيل الاستقلال ودحر الاستعمار البريطاني وجحافله عن ارضنا.

هذا وقد رافقت فقرات الحفل وصلات من الغناء والرقص شذى بها الفنان الشاب / شادي محمد بن جابر وفرقته وصاحبه بالرقص فرقة شباب غيل باوزير للتراث والرقص الشعبي الذين أضفوا على الحفل جواً من البهجة ازاحت كثيراً من الهموم عن كاهل وصدور الحضور الذين انهكتهم كثرة المعاناة والإحباط.

الجدير بالذكر هو الطريقة النوعية الذي قدم بها الحفل من إعداد وتنظيم وإخراج من خلال مجهود أعضاء وعضوات الشباب الاشتراكي (أشيد) اللجنة المنظمة للحفل الذين كان لهم الدور البارز في تنظيم الحفل واظهاره بأبهى صوره وبالشكل الذي يليق بحجم منظمة الحزب الاشتراكي م/ حضرموت.

اظهر المزيد
إغلاق