كتابات

الموت بكورونا ولا الموت جوعاً !!

ريبون / كتابات

كتب/ فارس الشرعبي

هكذا لسان حال المواطن البسيط يقول بعد اعلان الحظر من يوم أمس الخميس من الساعة الرابعة عصراً وحتى الرابعة صباحاً.

هناك العديد من الناس الذين يعيلون أسرهم بالدخل اليومي ولكن بعد هذا القرار لن يستطيعوا إعالة أسرهم ولم تهتم السلطة المحلية لهم ولم تقدم مساعدات لهذه الأسر الفقيرة. فكيف سيلتزمون بقرار الحظر وهم لم يجدوا ما يسدون به رمق عيشهم.

طالب المواطنون بتخفيف الحظر من أجل أن يستطيعوا الخروج للبحث عن لقمة العيش لأسرهم خاصة ونحن في شهر رمضان المبارك فمن الصعب العمل تحت أشعة الشمس المحرقة.

لذلك نطالب من السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة اللواء الركن فرج سالمين البحسني  بالتخفيف من أوقات الحظر من أجل أن يتسنى لأصحاب الدخل المحدود العمل أو إرسال مساعدات عاجلة لهم.

ولا ننسى أن السلطة المحلية اتخذت هذا القرار من أجل حماية المواطنين من وباء كورونا لكن معظم المواطنين من أصحاب الدخل المحدود فيجب عليها أن تكون عوناً وسنداً لهذه الفئة وأن تقدم لهم المساعدات العاجلة.

ملاحظة: ( المقال يعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة تعبير عن رأي الموقع )

اظهر المزيد
إغلاق