أخبار العالم

حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات بمنى والمتعجلون يودعون الحرم

ريبون / متابعات

يواصل حجاج بيت الله الحرام، في ثالث أيام عيد الأضحى، الأحد، أداء نسك رمي الجمرات بمشعر “مِنى”، فيما يؤدي المتعجلون طواف الوداع في الحرم المكي.

وأدّى الحجاج الجمعة، أول أيام عيد الأضحى المبارك (10 ذي الحجة)، طواف الإفاضة في المسجد الحرام، وكانوا قد وقفوا الخميس على صعيد عرفات، حيث أدوا الركن الأعظم من أركان الحج، والسبت بدأوا برمي جمرات أول أيام التشريق الثلاثة.

ومناسك الحج هذا العام استثنائية في ظل تغييرات كبيرة فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد، إذ يقتصر عدد الحجاج على نحو 10 آلاف من داخل المملكة فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج العام الماضي، من كافة أرجاء العالم.

واستبقت السلطات بدء المناسك بإجراء فحوص “كورونا” لضيوف الرحمن، قبل إخضاعهم لحجر صحي مدته 10 أيام، منها سبعة في منازلهم فور ترشيحهم لأداء الشعيرة، وثلاثة في فنادق مكة، كما سيخضع الحجاج للحجر المنزلي عقب انتهاء موسم الحج، للتأكد من سلامتهم.

وتحدّدت نسبة الحجاج غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة بـ70 بالمئة، ونسبة السعوديين بـ30 بالمئة، وهم من الممارسين الصحيين (الأطقم الطبية) ورجال الأمن، الذين تعافوا من “كورونا”، وذلك تقديرا لجهودهم.

اظهر المزيد
إغلاق