أخبار العالم

رئيس الوزراء العراقي يحدد السادس من يونيو 2021 موعدا لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة

ريبون / وكالات

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الجمعة في كلمة بثها التلفزيون إن موعد إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة هو السادس من يونيو/حزيران عام 2021. وستشكل تلك الانتخابات سابقة في تاريخ هذا البلد الذي يشهد احتجاجات كبيرة على النظام السياسي وشهد الاقتراع فيه أحداث عنف أحيانا وكثيرا ما شابه تزوير. وتعهد الكاظمي في كلمته بتأمين تلك الانتخابات وحمايتها وتوفير مستلزماتها.

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الجمعة في كلمة متلفزة أنّ يوم السادس من يونيو/حزيران العام 2021 ستنظم فيه بلاده انتخابات تشريعية مبكرة فيما يعد سابقة في هذه الدولة التي تشهد احتجاجات على النظام السياسي ورجالاته.

وكان الكاظمي قد تعهد، بعيد تسميته في بداية مايو/أيار، أن تقود حكومته “الانتقالية” العراق نحو انتخابات مبكرة. وجاء ذلك في أعقاب الاحتجاجات التي انطلقت في أكتوبر/تشرين الأول وأدت إلى استقالة سلفه عادل عبد المهدي.

وقال الكاظمي “أعلن عن تاريخ السادس من حزيران (يونيو) من عام 2021 موعدا لإجراء الانتخابات النيابية”. وأضاف رئيس الوزراء الذي يترأس أيضا الاستخبارات، “سنعمل بكل جهودنا على إنجاز هذه الانتخابات وحمايتها وتأمين مستلزماتها”، في بلد شهد الاقتراع فيه أحداث عنف أحيانا وكثيرا ما شابه تزوير.

ونظمت أحدث انتخابات في العراق في مايو/أيار 2018، وكان يفترض تنظيم الانتخابات القادمة في مايو/أيار 2022.

لكن بين أكتوبر/تشرين الأول وبداية العام، احتل مئات آلاف المتظاهرين ساحات في بغداد وفي كلّ مدن جنوب البلاد للدعوة إلى إسقاط النظام السياسي وجميع رجالاته.

وأدان المحتجون الفساد المستشري وتقاسم المناصب بناء على الانتماءات العشائرية والطائفية، خدمة لمصالح الأحزاب التي ثبّتت مواقعها في السلطة.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد
إغلاق