محلية

في ظل زيارتة لحضرموت .. وفد خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي يلتقي بممثلين عن الحزب الاشتراكي م/حضرموت

ريبون / خاص

في ظل زيارة وفد خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي لمحافظة حضرموت التقى مساء الخميس 22 أكتوبر 2020م ممثلي عن الحزب الاشتراكي م/حضرموت حيث أجرى الوفد عدة مقابلات مع بعض شخصيات حزبيه ومكونات سياسيه الهدف منها رفع تقرير للأمم المتحده عن الانتهاكات الحاصله في ظل النزاعات الراهنه منذ العام ٢٠١٤ م وما اذا كانت هناك اضرار او اي اخلال بالسلام .

جرت خلال هذا اللقاء مقابلات فردية لكل مكون حزبي حضر فيه سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي بحضرموت الرفيق/ محمد عبدالله الحامد وكذلك مساعد سكرتير الدائرة الإنتخابية الرفيقه/عهد الكسادي

اعرب الرفيق محمد في اللقاء عن سعادته بزيارة الوفد لحضرموت حيث ان الحزب ينتظر هذه الزياره منذ اكتر من 26 عاما مرحبا بذلك بالوفد.

حيث اجرى النقاش رئيس فريق الخبراء الخبيره في القانون الدولي الإنساني /ماري لويس واضعه عدة تساؤلات عن الانتهاكات والاوضاع الراهنه بشكل عام وابرز ما جرى الحديث  فيه ماتعرض له الحزب الاشتراكي من انتهاكات عديده ابرزها نهب ممتلكات الحزب والاقصاء القهري وماتعرض له قيادات الحزب الاشتراكي من اقصاء وخاصة المرأه وتدهور اوضاعهم بشكل عام والمتغيرات الجذريه التي حدثت منذ اندلاع حرب 94 في جوانب حقوق الأسرة واجحاف المرأه  وان ذلك يؤثر سلبا على الاوضاع الراهنه لعدم استرجاع كافة الحقوق وعدم محاسبة المتورطين.

وكما جرى النقاش حول الأوضاع الراهنه خصوصا في ظل انهيار العمله وتدني الرواتب وانقطاع رواتب العسكريين واسباب تدهور الوضع الاقتصادي والذي بدوره سيؤدي الي زعزعزة الاستقرار في المنطقه.

وجاء في النقاش  عن مطالب الحزب وما هي رؤيته للوضع فيما اذا انتهت الحرب مع الحوثي فان ابرز المطالب في تعديل مذكرة مسودة الدستور فيما يتعلق بموارد حضرموت يجب ان يتم اعادة صياغة نسبة المحافظة من الايرادات باحتساب كافة الجوانب وكذلك مراعاة التباين الثقافي بين حضرموت وبقية المحافظات.

اختتم اللقاء بالترحيب بالممثلين عن الحزب الاشتراكي متمنيين لقاءات قادمه وتواصل مستمر قد يفيد الاطراف في تحقيق مهامهم في دعم الاستقرار وتنفيذ عقوبات للمتورطين في كافة الانتهاكات السابقه.

 

اظهر المزيد
إغلاق