كتابات

كلام بلا جمارك .. حضرموت مهضومة محليا وإقليميا ودوليا

ريبون / كتابات

كتب / سند بايعشوت

*الخبر…*

 

قال تقرير دولي بأن “برنامج الغداء العالمي  WFP_UNHAS قام  بافتتاح طريق جوي من عدن الى المكلا ابتداء من يوم السبت.

وإن توسيع نطاق وصول المساعدات الإنسانية في  اليمن يعد أمراً ضرورياً لدعم الملايين الذين يعتمدون على المساعدات الانسانية،

يجب أن تكون جميع مطارات اليمن مفتوحة للمدنيين ليتمكنوا من السفر والحصول على المساعدات الطبية.”

 

*التعليق*

 

نعم شهدت المكلا في الآونة الأخيرة زيارات مكوكية لمنظمات الأمم المتحدة  حضرموت وقررت فتح مكاتب لها تخدم أيضا المناطق الشرقية  من البلاد. مايهمني  توضيح الآتي  بأن تقارير  تصدر  أو تأخد كمعلومات من جهات رسمية أو مسئولين حكوميين محليين غير دقيقة ومتضاربة في الإحصائيات الدقيقة  في عدد السكان لحضرموت وكذلك مستوى الدخل  ومعدلات النمو ومؤشرات مستوى الفقر وغيرها من تفريعاتها كسؤء التغدية عند الاطفال وتسريب الاطفال من التعليم والهجرة الداخلية من الريف إلى المدينة  من المعايير المتعارف عليها عالميا  وتبنى عليها المنظمات الدولية حساباتها  وسياستها الإغاثية عند تقديمها مساعدات إنسانية تفتقر للمصداقية فمثلا هل يعقل أن يقدم مثلا عدد سكان العاصمة المكلا ب300 الف نسمة  بينما ربما يفوق العدد إلى المليون نسمه مثلا  ويتم معاملة المكلا اغاثيا كمدينة صغيرة أو قل قرية في المحافظات الشمالية وكذلك لمستوى  خط الفقر  بأنه وصل إلى 20٪ هل يعقل هذا في الوقت التي تشهد حضرموت في ظل ظروف الحرب تسريح المئات ربما إن لم نكن مبالغين تصل إلى الآلاف تسريحهم من أعمالهم ناهيك عن عودة المغتربين واستيعاب النازحين من مناطق الصراع.

 

الشاهد أنه لا توجد معلومات رسمية موحدة عن تلك المعايير تقدم لتلك المنظمات الدولية  والتي بدأت تنشط  وتكثف نشاطها في حضرموت في الناحية الإنسانية  وكذلك في اعتماد مشاريع في البنية التحتية للتنمية المحلية لكنها تذهب تلك الأموال تذهب هباء منثورا  مثل مشروع الطرقات الذي ينفذ  قبل وضع مشروعات الصرف الصحي وامدادات خطوط الكهرباء والمياه والهاتف  ناهيك دون اخد الاعتبار لتدفق مخارج السيول وقس على ذلك كثير  دون الاستفادة المثلى لاستغلال تلك المعونات

 

ماعلينا..المشكلة ان البعض يفكر كيف يتم استغلال الفلوس ولو تم التنفيذ بطريقة خاطئة.

 

فهل يعقل سكان حضرموت   مليون ونصف منذ  عام 2004 ؟ دون احصاء دقيق منذ 15 عاما وبالتالي  لاتحصل على حصتها  بشكل حقيقي لا حكوميا ولا اقليميا ولا دوليا.

اظهر المزيد
إغلاق