كتابات

نعمان: اليمن بات يحتاج إلى رشد أهله لا إلى قوتهم

ريبون / كتابات

كتب / د.ياسين سعيد نعمان

هناك من يكسب الحرب ويخسر الفرصة.. وهناك من يخسر الحرب ويتمسك بالفرصة.

والحقيقة هي أن كثيراً ممن فتشوا عن الفرصة بإشعال الحروب خسروا الاثنين معاً.

من يخسر الفرصة، وهو منتصر في الحرب، هو مجرد عابث ومستهتر بقيم الحياة.

والأجمل هو أن تكسب الفرصة بتجنب الحرب.

في اليمن، كل الذين كسبوا الحروب فرطوا في الفرصة.. أما الذين خسروا الحروب ففشلوا في أن يكسبوا الفرصة.

انشغل القسم الأول بأقواس النصر ودفع استحقاقات الأنصار، وتخبط القسم الثاني في هزيمته.

حاول اليمنيون أن يتجاوزوا حاجز الفشل المزدوج بالحوار، قطعوا شوطاً رائعاً على هذا الطريق، لكن سرطان القوة البليد، المقاوم للمسار الطبيعي لتطور الحياة، تمدد سريعاً داخل المساحات التي تعودت أن تصدر الأوامر والأخرى التي ظلت تجهز طوال حياتها لتنفيذ الأوامر.. تبادلت خلاياه التفاهم من مواقع متعارضة ومصالح متشابكة.

اظهر المزيد
إغلاق