متابعات

هي الثانية خلال أسبوع.. فتاة أخرى تختفي في العاصمة عدن وعائلتها تقول إنها تلقت رسالة تهديد بقتلها

ريبون / متابعات

قالت عائلة من مديرية الشيخ عثمان شمالي مدينة عدن، اليوم السبت، إنها تلقت رسالة نصية من رقم مجهول تتضمن التهديد بقتل ابنتهم الشابة ولاء وديع، عقب ساعات من اختفائها بعد خروجها من المنزل أمس الجمعة.
وقالت العائلة إنها أجرت اتصالاً بولاء بعد خروجها عصر الجمعة من منزل الأسرة الواقع في حي القاهرة التابع لمدينة الشيخ عثمان، وتقول العائلة إنها سمعت في الاتصال أصوات إطلاق نار وصراخ، قبل أن تصل رسالة نصية إليهم تتضمن تهديداً بقتلها.
ووجهت العائلة مناشدة وزعتها على وسائل الإعلام، دعت فيها الأجهزة الأمنية والمواطنين إلى التعاون معها للعثور على أي معلومات تمكنهم من الوصول لموقع ابنتهم الشابة، ووزعت شقيقة الفتاة المختطفة صورا لـ”ولاء” وقالت إنها اختفت عقب خروجها من المنزل بعد ظهيرة يوم الجمعة.
وهذه هي واقعة الاختفاء الثانية خلال أقل من أسبوع في المدينة الساحلية المضطربة، إذ لم تتلقى عائلة بدر فرج أي نبأ حتى الآن عن موقع ومكان اختفاء ابنتهم “عبير” التي انقطعت أخبارها بعد خروجها من منزل عائلتها في مديرية المنصورة الثلاثاء الماضي.
وخلال الخمسة الأعوام الماضية، شهدت المدينة أعمال قتل وخطف مركزّه على نوع واحد من الضحايا، إذ اختطف وقُتل أطفال في حوادث مجهولة قبل حوالي عامين تمت بشكل تسلسلي، والآن تثير واقعتا الاختطاف الأخيرتان المخاوف من استئناف موجة من عمليات خطف الفتيات في المدينة.
اظهر المزيد
إغلاق