محلية

طريقة تعامل جنود نقطة الغرف تجاة العائدين من مليونية النصر والتمكين يثير غضب شعبي

ريبون / متابعات

قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ان الطريقة الاستفزازية في التعامل تجاة المواطنين من ابناء مديرية تريم العائدين من العاصمة عدن من قبل افراد نقطة الغرف امر غير مقبول ومخالفة قانونية تحد من حرية التعبير بالرأي التي كفلتها قوانين العالم

واكد شهود ان افراد النقطة مزقوا اعلام الجنوب والشعارات التي كانو يحملونها واعتقلوا احد الباصات الممتلئ بالمشاركين قبل تدخل قيادة السلطة المحلية بمديرية تريم ممثلة بالمستشار القانوني خالد هويدي وقيادات المجلس الانتقالي بالمديرية لاطلاق سراحهم.

واكد الناشطون ان غضب شعبي لازال في تصاعد بعد قيام افراد النقطة المذكورة بتفتيش الباصات العائدة من العاصمة عدن بعد مشاركتهم في مليونية التمكين والثبات التي اقيمت صباح امس الخميس بساحة العروض هناك

واكدو ان لكل فرد حريته في التعبير مطالبين بتدخل المؤسسات الحقوقية التدخل العاجل لمنع مظاهر العنف المتكررة التي تواجههم بها تلك النقاط العسكرية.

واعتبر الناشطون ان مثل تلك الممارسات تزيد من شدة الاحتقان الشعبي في الشارع وتعمل على زيادة توتر الاوضاع ومؤكدين ان مثل تلك الافعال لن تزيد ابناء الجنوب الا اصرارا على ممارسة حقهم في التعبير ولن تثنيهم عن مطالبتهم بااستقلال دولة الجنوب التي بدت معالمها بارزة للعيان.

 

  

اظهر المزيد
إغلاق